إخراج الزكاة وبذل الصدقات أحد سُبل تطهير النفس وتعويدها على العطاء والإيثار ومقاصد الشارع والمنافع المرجوة منها لا تخفى على أحد منا، و مجتمعاتنا العربية امتازت بإغاثة الملهوف وإنقاذ المنكوب من الشعوب الإسلامية والعربية، و لكن لما لا نُحقق هذه الأهداف بسرعة و بأقل تكلفة ممكنة من خلال الاستفادة من الوسائل الإلكترونية مثل أجهزة الصرف الآلي و الانترنت و حتى الهاتف المصرفي، و في اعتمادنا على الوسائل الإلكترونية فائدة لنا كأفراد و حتى كمجتمع كما سنرى لاحقاً.

إن اعتماد التقنية في نقل التبرعات المالية إلكترونيا من المُتبرع إلى المؤسسات الخيرية سيُحقق ثلاثة أهداف يستفيد منها المُتبرع والجمعيات الخيرية والجهات الحكومية على حد سواء. أول هذه الأهداف تخفيض التكلفة، فنحن المتبرعون نتكبد الكثير من الجهد والوقت و نخرج من منازلنا حاملين تبرعاتنا المالية سائرين بها في طرق مُزدحمة مُتجهين إلى المصارف أو الجمعيات الخيرية و بلك نُهدر مالاً كمصاريف وقود للتنقل ووقتاً كبيراً فلماذا لا نجعل عملية التبرع أكثر متعة وسهولة باستخدام الوسائل الإلكترونية، و كذلك الجمعيات الخيرية ستوفر أموالاً تصرفها حالياً و ليست بالقليلة لإنشاء ونشر فروع لها تستقبل فيها التبرعات وتستخدم موظفين لاستقبال المُتبرعين وحصر تبرعاتهم، ولو داعبنا خيالنا قليلاً ستقفز أمامنا صور كثيرة تُؤكد أن جمع التبرعات يدوياً هو تكلفة مالية عالية يخسرها المُتبرع و الجهة المُتبرع لها.

الهدف الثاني المرجو تحقيقه عند اعتماد الوسائل الإلكترونية هو رفع مستوى الرقابة المالية من قبل الجمعيات الخيرية، حيث سيقل حجم المدفوعات المفقودة خطأ أو عمداً، حيث أن  تسليم التبرعات من خلال القنوات الإلكترونية يُسهل ضبطها مُحاسبياً ويقلل من مصروفات الضبط المالي التي تُهدر حالياً من خلال قيام موظفي الجمعيات الخيرية بتسلمها وتسجيل سندات قبض يدوياً أو آلياً وفي نهاية اليوم يتم حصرها تمهيداً لإيداعها في حساب بنكي صباح اليوم التالي، وكل هذا يتطلب نفقات ومصاريف ضخمة يُمكن توفيرها.

الهدف الثالث هو تسهيل الرقابة الأمنية على التبرعات لضمان أمن وسلامة المُجتمع فلا يتكرر استغلال الجماعات الإرهابية لأموال المتبرعين من خلال نثر صناديق تبرعات مشبوهة تلتهم أموال المُتبرعين وأجزم بأن توفير قنوات إلكترونية لجمع التبرعات سيُخفف بشكل كبير من تسرب أموال المُتبرعين إلى أياد مارقة أو مختلسة أيضاً.

من هنا ندعوك إلى الاستفادة من الوسائل الإلكترونية لتحقيق الأهداف التي ذكرت سابقاً و أنت بذلك ستُحقق فائدة خاصة، و يُمكنك مناقشة هذا مع مصرفك الذي تتعامل معه و يُعطيك قائمة بحسابات الجمعيات الخيرية التي تُحب التبرع لها و تُضيفها بقائمة المُستفيدين مع حسابك المصرفي لتصل إليهم بسهولة عند التعامل مع حسابك المصرفي من خلال الانترنت أو الهاتف المصرفي و حتى جهاز الصرف الآلي.